الرئيسيةكعكآت مستوية =$دخولالتسجيل

شاطر | 
 

 يوم الأرض وعودة اللاجئين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Furat F Musafer
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس ذكر
النشاط :
100 / 100100 / 100

الهواية :
المهنة :
موطني موطني :
المزاج :
عدد المساهمات لك : 2570
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 01/07/2008

الوسام الثاني :

مُساهمةموضوع: يوم الأرض وعودة اللاجئين    الخميس يوليو 15, 2010 4:27 pm

تكتسب الذكرى الرابعة والثلاثون لـ "يوم الأرض" بعداً
مختلفاً عند (اللاجئين) الفلسطينيين في مخيمات الوطن والشتات، بما تجسده من
معاني النضال والتشبث بالأرض وحق العودة، وبما تمثله من ذكريات الحب
والحنين بين الأرض وأصحابها، تلك الأرض التي طالما اشتاقت لحبات العرق من
جبين من حرثوها وغرسوها طوال سنين عمرهم .


يرتبط (اللاجئون) بين سنوات لجوئهم الممتدة عبر اثنين وستين
عاماً كنتاج للتهجير القسري من ديارهم وأراضيهم عام 1948، وبين هبّة
الثلاثين من آذار (مارس) عام 1976 التي تصادف ذكراها هذه الأيام كامتداد
للعدوان الممنهج وكعنوان بارز لنضال الشعب الفلسطيني وتمسكه بوطنه وأرضه.



لقد جرت العديد من المحاولات الإسرائيلية لتوطين المهجرين
الفلسطينيين في أماكن لجوئهم، حيث بدأت دولة الاحتلال بعد حرب 1967، في طرح
مشاريع توطين (اللاجئين) المهجرين من أراضيهم وذلك لأنها تعتبر أن عودة
(اللاجئين) المهجرين إلى أراضيهم التي اغتصبت سنة 1948 يهدد كينونتها
وأمنها، واعتبرت مشاريع التوطين حلاً لمشكلة أمنها المزعوم.



من جهة ثانية أنكرت ما قامت به من مجازر و تهجير للسكان
قسرياً، واعتبرت الأنظمة العربية المسئولة عن مآسي هؤلاء (اللاجئين)
المهجرين، وذلك لاعتقاد الكيان الصهيوني أن الفرصة سانحة أمامه لفرض حلول
لقضية (اللاجئين) المهجرين، بسبب الضعف العربي والانحياز والدعم الأمريكي
والدولي إلى جانبهم.


لقد جاء على لسان موشية ديان في حزيران 1973
لصحيفة"جيروساليم بوست": أن أهم أهداف مشاريع التوطين إفقاد الأطفال إذا
خرجوا من المخيم الأمل في العودة إلى يافا وحيفا وربطهم بأرضهم الجديدة.



لقد فشلت كل الوسائل والأساليب لتطويع هذا الشعب وطرده
وتهجيره، وهو يثبت كل يوم بأنه يصنع المعجزات في الصمود والبقاء، هذا
الصمود والتشبث بالبقاء دفع كل صناع القرار الإسرائيلي للبحث عن كل الخطط
والبرامج المشروعة وغير المشروعة، ليس التي تحد فقط من الوجود العربي
الفلسطيني في مناطق 48، بل ممكنات الطرد والتهجير القسري، حيث نشهد مؤخراً
وفي ظل تجذر وتعمق العنصرية والفاشية في المجتمع الإسرائيلي، قيام الكنيست
الإسرائيلي بحملة من القوانين والعقوبات المنظمة تجاه الوجود العربي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.portal.4ulike.com
 
يوم الأرض وعودة اللاجئين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: فلسطين-
انتقل الى: